بغداد / كنوز ميديا –

اكدت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نجيبة نجيب، اتخاذ الحكومة خطوات لتحقيق الاصلاح الاقتصادي.

وقالت نجيب في تصريح اطلعت عليه ( كنوز ميديا) “بدأنا نحو اتجاه إصلاح اقتصادي حقيقي”، مشيرة الى ان “رئيس الوزراء كونه اقتصادي ولديه خبرة بالاقتصاد فحزمة الإصلاحات كانت أكثرها اقتصادية وجلب خبرة أجنبية للاستعانة بها، في مجال الإصلاح الاقتصادي”.

واضافت إن “الإجراءات التي اتخذت لا تنعكس على الوضع سريعا، بل تحتاج إلى وقت فمثلا قروض دعم المشاريع المتوسطة التي ستدعم من قبل القروض الزراعية والصناعية بخمس سنوات كحد أقصى تحتاج إلى وقت لإيجاد مردودها”.

وتابعت نجيب ان “كل دول العالم اعتمدت هذا المنوال لتفعيل اقتصادها ودعم الناتج المحلي”.

وكان مجلس النواب صوت في 11 من اب الماضي، على حزمة الإصلاحات الحكومية التي تضمنت، “تفعيل القروض لتنشيط حركة الاقتصاد في البلاد، وتشغيل العاطلين عن العمل، سواء التي أقرتها خلية الازمة فيما يتعلق بالقروض المقررة للقطاع الصناعي والقطاع الزراعي وقطاع الاسكان والبالغ 5 تريليونات دينار، وفيما يتعلق بقروض دعم المشاريع الصغيرة البالغة ترليون دينار، وعلى اللجنة المكلفة بوضع آلياتها تقديم توصياتها قبل نهاية هذا الاسبوع”.

يشار الى ان، البنك المركزي اطلق في الثامن من اب الماضي، قرضا بقيمة خمسة تريليونات دينار للمصارف (الصناعي، والزراعي، والعقاري) فيما اعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي، في السابع من ايلول الماضي، عن آلية الإقراض في المجال الصناعي والزراعي والعقاري والإسكان، والتي ستمنح وفقا لتعليمات تصدر عن البنك المركزي والمصارف الأخرى.

وذكر في بيان ، ان هذه القروض تقسم على “المشاريع الصغيرة وتقرض لحد أعلى (500) مليون دينار، والمشاريع المتوسطة وتقرض لحد أعلى ثلاثة مليارات دينار، والمشاريع الزراعية والصناعية الكبيرة وتقرض لما زاد عن ثلاثة مليارات دينار، بشرط ان لا يتجاوز الحد الاعلى عشرين مليار دينار”.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here