بغداد / كنوز ميديا –

اعلنت وزارة التجارة عن صرف نحو 250 مليون دينار، على معرض بغداد الدولي الذي من المقرر ان يُفتتح يوم غد الاحد.

وقال وزير التجارة وكالة محمد شياع السوداني، في مؤتمر صحفي حول المعرض، ان “العراق وبعد إكمال تحرير كافة المناطق المغتصبة من قبل داعش سيكون على موعد مع حملة كبيرة للاعمار والبناء، لذا فهو بحاجة ماسة الى كل أساليب التطور والمشاريع للشركات العربية والأجنبية”.

وأوضح ان “الموقف الحالي هو مشاركة بحدود 22 دولة من الدول العربية والاجنبية، ومنها روسيا وألمانيا، واليابان، وايطاليا، وهولندا، فضلا دول المنطقة كإيران، ومصر، وسوريا، وتونس، ولبنان”.

وبين السوداني ان “عدد الشركات التي ستشارك بالمعرض أكثر من 590 شركة، بينها عراقية وعربية وأجنبية، وبلغت المساحات المحجوزة أكثر من 26 ألف متر مربع، والمساحات المحجوزة المكشوفة بحدود أربعة ألاف متر مربع، لذا فان كل قاعات المعرض تم حجزها بالكامل ولا توجد قاعة فارغة بعموم مساحة المعرض”.

وتابع إنه “وخلال الأيام الثلاثة الماضية كانت هناك جهود كبيرة بذلت من قبل وزارة التجارة، فالجميع يعلم حجم الأمطار الغزيرة وتأثيرها السلبي على مرافق الدولة والمؤسسات خصوصا في بغداد”، مستدركا إن “بسبب وقفة الجان المعنية للتهيئة لهذا المعرض وبمساعدة المؤسسات الخدمية استطعنا أن نتجاوز ويكون العرض جاهز لاستقبال المشاركين”.

وأكد إن “الوضع الأمني ومن خلال الاستخبارات في الجهات الأمنية مطمئن وتم اتخاذ كافة الإجراءات والاحتياطات”، لافتا إن “بحدود 250 مليون دينار ضمن الموازنة الاتحادية المصادق عليها (صُرفت على المعرض)، وهناك فائدة ومبالغ ستحقق وأرباحا للشركة فضلا عن البيع المباشر إضافة إلى فتح آفاق المشاريع مع مؤسسات الدولية”.

وأضاف ان “البيع المباشر سيكون مفتوحا للمسؤولين، فيما سيُفتح في بقية الأيام للمواطنين”، موجها الدعوة للمواطنين لـ “حضور المعرض والتفاعل معه لغرض الاطلاع عليه وإعطاء صورة للعالم عن الوضع الطبيعي للبلد”.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here