متابعة / كنوز ميديا –

قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جون كيرياكو، إن الجزء الأكبر من صادرات “داعش” النفطية يمر عبر كردستان العراق وتركيا.

ويفترض موظف المخابرات المركزية السابق وعضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي جون كيرياكو، أن تنظيم “داعش” ينقل معظم صادراته النفطية عبر كردستان العراق وتركيا بتواطؤ من السلطات المحلية “الفاسدة” بحسب وصفه.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” عن كيرياكو قوله: “لطالما كنت دائما أعتقد أن هناك من يكسب بصورة جيدة على الجانب التركي من الحدود، لذا لا يمكن إيقاف العملية ببساطة فهناك الكثير من المستفيدين”.

وأشار كيرياكو، إلى أن أغنى الحقول النفطية التي وصل إليها الإرهابيون موجودة في جنوب العراق، والطريق الأمثل للتصدير يمر عبر كردستان، وبرغم أن تركيا حليف الولايات المتحدة وعضو الناتو منذ 60 عاما، يقول كيرياكو إن الحكومة التركية عاجزة أمام فساد السلطات المحلية.

وأضاف موظف المخابرات السابق “ليست الحكومة التركية الرسمية، على الأغلب هناك تورط لعناصر فاسدة في الجيش التركي والحكومة المحلية في جنوب غرب تركيا”.

ووفق معطيات وزارة المالية الأميركية، فقد حصل “داعش” على 1 مليار دولار نتيجة الاستيلاء على البنوك، ويحصل ببيع النفط على 40-50 مليون دولار شهريا.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here