متابعة/ كنوز ميديا –

صعدت الأسهم الأوروبية يوم الخميس متجاهلة جلسة تداول متقلبة في آسيا بعدما ترك مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الباب مفتوحا أمام رفع أسعار الفائدة بدعم من تقارير قوية عن أرباح الشركات.

وكانت الأنباء من القطاع المالي متفاوتة إذ هبط سهم دويتشه بنك بعد إلغاء توزيعات نقدية على المساهمين وتراجع سهم باركليز ثلاثة بالمئة بعد انخفاض أرباحه الفصلية 10 بالمئة.

وصعد سهم نوكيا 10 بالمئة بعدما سجلت الشركة أرباحا أقوى من المتوقع وأعلنت خطة جديدة لعوائد المساهمين بينما زاد سهم سولفاي خمسة بالمئة بعد أن سجلت ربحا أساسيا أفضل من المتوقع في الربع الثالث.

وارتفع سهم ألكاتل-لوسنت تسعة بالمئة بعدما تكبدت خسائر صافية في الربع الثالث على الرغم من ارتفاع الإيرادات من منتجات نشاطها الأساسي في مجال الشبكات. لكن الشركة أوضحت أن خطة منافستها الأكبر نوكيا لشرائها تمضي قدما وستكتمل في الربع الأول من العام المقبل.

وفي باقي أنحاء أوروبا ارتفع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم كبرى الشركات الأوروبية 0.4 بالمئة وزاد مؤشر كاك 40 الفرنسي 0.2 بالمئة بينما هبط مؤشر فايننشال تايمز البريطاني 0.4 بالمئة وارتفع مؤشر داكس الألماني 0.3 بالمئة. انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here