بغداد / كنوز ميديا –

اكدت الرئاسات الثلاث ضرورة اتخاذ خطوات تقشفية مدروسة بجانب خطوات أخرى لاخراج العراق معافى من الضائقة المالية التي يواجهها.

وذكر بيان رئاسي تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه ان “رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ورئيس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، اجتمعوا في قصر السلام ببغداد مساء الخميس، وجرى خلال الاجتماع بحث الوضع الأمني والاقتصادي وملف الاصلاحات، وسبل معالجة القضايا والتحديات الأساسية الراهنة”.

وحيا المجتمعون الانتصارات التي حققتها قواتنا المسلحة ضد تنظيم داعش الارهابي وتحرير كامل قضاء بيجي ومناطق في جبل مكحول وبلدات في الأنبار وكركوك، وأشادوا بالعزيمة العسكرية للجيش العراقي والأجهزة الأمنية والحشد الشعبي والبيشمركة وأبناء العشائر.

وجدد الاجتماع “ضرورة مواصلة السعي لتوفير أجواء ومتطلبات عودة النازحين إلى مناطق سكناهم الأصلية ومن ضمنها المصالحة المجتمعية والوطنية”.

وعبر المجتمعون بحسب البيان عن أملهم في عودة الاستقرار إلى سوريا بعد القضاء على داعش، وان يكون للعراق دور فاعل في تحقيق هذا الاستقرار ضمن الجهود الدولية.

وناقش الرؤساء الثلاثة الوضع المالي والاقتصادي، وتوصلوا إلى ضرورة اتخاذ خطوات تقشفية مدروسة بجانب خطوات أخرى لاخراج العراق معافى من الضائقة المالية التي يواجهها.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here