بغداد / كنوز ميديا –

رجح عضو في اللجنة المالية النيابية اقرار الموازنة المالية العامة للدولة لعام 2016 قبل نهاية هذا العام 2015.

وقال جبار العبادي ان “فترة انجاز الموازنة قد تكون قبل نهاية العام الجاري وقد تقر في بداية شهر كانون الاول المقبل”.

وأشار الى ان “نواب رئيس الجمهورية لا يستلمون رواتبهم ولا مخصصاتهم وتم قطعها منذ صدور قرار الحكومة بذلك، وتم سحب حماياتهم ولم يبقوا بمناصبهم”.

وكان مجلس الوزراء قد أقر في 18 من تشرين الاول الجاري، مشروع قانون الموازنة الاتحادية للسنة المالية 2016، بمبلغ 106 تريليونات دينار، وبعجز مالي يقدر بـ 22.7 تريليون دينار اي بنسبة 21% من اجمالي الموازنة التي بُنيت فيها تقديرات الصادرات النفطية بمعدلها اليومي 3.6 مليون برميل، بسعر معدله اليومي 45 دولاراً للبرميل.

وعد وزير المالية هوشيار زيباري السنة المالية 2016 بـ”الصعبة بسبب الانخفاض الهائل لاسعار النفط”، مؤكدا ان “من الصعب الاستمرار بالسياسة النقدية والنفقات السابقة، ولابد ان يحدث تغيير واصلاح بهذا الاتجاه ولا يمكن ان تسير الدولة مثل ماكانت عليه سابقاً”.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here