بغداد / كنوز ميديا –

قالت رئيسة كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني النيابية الاء طالباني، أن “مس رواتب الموظفين والعاملين في الدولة لا تعتبر جزءا من الاصلاحات التي تقوم بها الحكومة حالياً”.

وذكرت طالباني في بيان لها تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، ان “الاتحاد الوطني الكردستاني مع توجه رئيس البرلمان سليم الجبوري في رفض سلم الرواتب الجديد، ومجلس الوزراء سيراجع الموضوع تحت ضغط جماهيري وشعبي كبير من طبقات مختلفة”.

وأضافت ان “قانون سلم الرواتب الجديد فيه اجحاف كبير بحق شرائح كبيرة من المجتمع العراقي من تدريسيين ومعلمين وموظفين”.

واكدت طالباني بالقول “نحن مع اعادة النظر بقانون سلم الرواتب الجديد ولا يمكن الحديث عن الاصلاحات مع ظلم الشريحة التي هي استحقاقها الراتب الشهري”, مؤكدة ان “مس رواتب الموظفين والعاملين في الدولة لا تعتبر جزءاً من الاصلاحات”.

يذكر ان” مجلس الوزراء قرر في 13 من تشرين الاول الجاري، تعديل سلم الرواتب الملحق بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم 22 لسنة 2008، وتوحيد المخصصات التي يتقاضاها موظفو الدولة كافة وتقليص الفوارق بينهم ويطبق في الاول من شهر تشرين الثاني المقبل.

وتسبب هذا القرار بخروج تظاهرات من مختلف شرائح الموظفين عادين اياه بـ”غير المُنصف” فيما أعلن مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي عن اجراء مراجعة للقرار “وبالاخص مخصصات التدريسيين الجامعيين من قبل لجنة مختصة في مجلس الوزراء”.

فيما قرر مجلس النواب استضافة العبادي والوزراء المعنيين حول هذا القرار الذي عزراه رئيس الوزراء أمس خلال لقائه باستاذة الجامعات الى “انخفاض اسعار النفط بشكل كبير ودخول البلد في حرب تستنزف اموالا كبيرة من الموازنة، وانه لم يكن تخفيض المخصصات ضمن ما نريد ان نقوم به ولكن الانخفاضات المتكررة في اسعار النفط عالميا ادت الى بعض الاجراءات بسبب خطورة الوضع المالي”.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here