بغداد / كنوز ميدا –

طالبت عضوة في لجنة التعليم النيابية البرلمان برفض قانون سلم الرواتب الجديد وسحب الثقة عن الحكومة في حال اصرارها على تنفيذه.

وقالت بيريوان خيلاني في بيان لها تلقت (كنوز ميديا)نسخة منه اليوم الاربعاء “الاجدر بالحكومة ان تفتل عضلاتها على حيتان الفساد واسترداد مئات المليارات المسروقة بدلا من قطع رواتب الكفاءات والموظفين”.

واضافت بالقول “بعد صدور القرار الحكومي الاخير المجحف حول سلم الرواتب وتخفيض مخصصات الخدمة الجامعية وما يشكله هذا القرار من تبعات خطيرة على قطاع التعليم العالي في العراق خصوصا بعد خروج منتسبي الجامعات في تظاهرات حاشدة واعتصامات مفتوحة، توقفت الدراسة في الجامعات العراقية كافة”.

وبينت “انني استغرب واستنكر بشدة ان تقوم الحكومة العراقية بفتل عضلاتها على الاساتذة والكفاءات العلمية وتقلل رواتبهم ورواتب الموظفين بحجة الاصلاحات وخفض النفقات بدلا من ان تفتل عضلاتها على سراق المال العام وحيتان الفساد واسترداد مئات المليارات من الدولارات المسروقة من اموال الشعب التي تم تهريبها الى الخارج”.

وطالبت خيلاني مجلس النواب برفض ومنع قرار سلم الرواتب الجديد وبسحب الثقة عن الحكومة في حال اصرارها على هذا القرار لكونه سيصيب شرائح كبيرة ومهمة من ابناء الشعب العراقي بالحيف والظلم وستكون له نتائج كارثية على التعليم والقطاعات الحياتية بشكل عام ويتسبب في هجرة الكفاءات الى الخارج بدلا من تشجيعها على العودة للعراق وحرمان البلاد من هذه الخبرات .انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here