متابعة/ كنوز ميديا –

يسابق عمال الإنقاذ الزمن اليوم الثلاثاء لتوصيل مساعدات الإغاثة إلى ضحايا زلزال هائل ضرب شمال أفغانستان وباكستان وأدى إلى مقتل 275 شخصا على الأقل في منطقة واسعة معظمها جبال.

وذكرت وسائل إعلام باكستانية أن الآلاف أمضوا الليل في العراء في درجات حرارة تقترب من الصفر مع خشيتهم العودة إلى منازلهم خوفا من توابع الزلزال.

وقال لطيف الرحمن وهو مسؤول بإدارة الكوارث في باكستان من مدينة بيشاور في شمال غرب البلاد “أعمال الإنقاذ مستمرة ويجري تقديم الخيام والأغطية وحشيات النوم.”

وقالت الهيئة الوطنية لإدارة الكوارث إن ” السلطات العسكرية والمدنية الباكستانية أرسلت بضع طائرات هليكوبتر إلى المناطق المنكوبة والقيام بعمليات الإنقاذ”.

وفي مطلع الأسبوع كانت انهيارات أرضية في شمال باكستان الجبلي الناجمة عن الأمطار الغزيرة والثلوج تركت آلاف السياح وقد تقطعت بهم السبل.

ووقع الزلزال بعد ستة أشهر من الزلزال الذي ضرب نيبال يوم 25 ابريل نيسان وهو الأسوأ في تاريخها. وأدى الزلزال وهزة كبيرة تابعة له في مايو أيار إلى سقوط نحو تسعة آلاف قتيل وتدمير او تضرر نحو 900 ألف منزل.

وفي أفغانستان -حيث من المرجح أن تواجه عمليات الإنقاذ والإغاثة صعوبات بسبب التهديدات الأمنية الناجمة عن تصعيد للهجمات المسلحة التي تشنها حركية طالبان- أعلن أن أكثر من 50 شخصا لاقوا حتفهم في عدة أقاليم من بينها بدخشان حيث قتل المئات في انهيارات أرضية في العام الماضي.

ودمرت مئات المنازل الأمر الذي زاد من صعوبات بدء الشتاء وانخفاض درجات الحرارة.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here