متابعة / كنوز ميديا –

تعقد الحكومة المصرية اجتماعا طارئا اليوم لمناقشة الأحوال الجوية السيئة.

ويأتي الاجتماع، الذي يُعقد بمقر رئاسة الجمهورية، بدعوة من الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية أن الاجتماع سيناقش تداعيات موجة الأحوال الجوية السيئة.

من ناحية أخرى، قدم محافظ الإسكندرية هاني المسيري استقالته عقب الأمطار الغزيرة التي هطلت على المدينة وتسببت بأضرار جسيمة وبحالات وفاة.

وكان السيسي قد طلب من رئيس الحكومة باتخاذ التدابير اللازمة بعد مصرع سبعة أشخاص في الاسكندرية بسبب الأمطار الغزيرة.

وتشهد البلاد موجة من الطقس السيء خاصة في السواحل الشمالية حيث تقع الاسكندرية.

وقام رئيس الوزراء شريف اسماعيل بزيارة إلى محافظة الاسكندرية تقفد خلالها آثار موجة الامطار الغزيرة التي غمرت الشوارع والعديد من المنازل.

وامتدت موجة الطقس السيء لتشمل دول قريبة. ففي إسرائيل، تسببت رياح شديدة باجتثاث أشجار وسقوط رافعات.

وفي لبنان، ينتاب المواطنين قلق بعد أن اختلطت مياه الأمطار بأكوام القمامة المتجمعة في الشوارع بسبب الأزمة التي أدت إلى تراكمها.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here