بغداد / كنز ميديا –

اكد نائب عن ائتلاف دولة القانون  اليوم الاثنين ،  ان ما قامت به القوات الامريكية من انزال جوي في الحويجة يعد خرقا وتجاوزا على السيادة العراقية لكونها نفذت العملية من دون موافقة الحكومة الاتحادية.

وقال حنين القدو في تصريح اطلعت عليه ( كنوز ميديا) انه كان يفترض ان تتم عملية الانزال الجوي للقوات الامريكية في الحويجة بالتنسيق مع الحكومة العراقية , وان ما قامت به تلك القوات يعد تجاوز على السيادة العراقية وخارج اطر الاتفاقات الامنية والاتفاق الاستراتيجي بين واشنطن وبغداد, مبيناً ان هذه العملية تعتبر استهانة بالسيادة والحكومة العراقية لكون الحويجة جزء من العراق.

واضاف ” ما يثار حول قيام امريكا باستحصال موافقة كردستان لتنفيذ عملية الانزال يرسل رسالة سيئة الى الحكومة والشعب العراقي مفادها بان هناك من يعمل خارج اطر الحكومة العراقية, الامر الذي يشكل سابقة خطيرة على السيادة مشدداً بان هذا التدخل غير مقبول.

وتابع قدو ” انه لحد الان لا يعلم هوية الذين تم اطلاق سراحهم من المحتجزين لدى داعش بحسب ادعاء الادارة الامريكية, لافتاً الى ان تلك الحادثة تثير الشك والريبة للنوايا الحقيقية لبعض الاطراف الداخلية والخارجية .

يشار الى ان” كتائب حزب الله اعتبرت ان عملية الانزال الجوي التي قامت بها قوة اميركية في قضاء الحويجة بمحافظة كركوك تهدف للتغطية على تواطئهم مع “داعش” الإجرامي.

وقال الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني إن “عملية الانزال الأميركية في الحويجة استعراضية تهدف للتغطية على تواطئهم مع داعش ، وما هي الا محاولة لتبرير الاخفاقات والحقائق التي اظهرت دور واشنطن بدعم الارهاب في العراق”.

فيما توعد القيادي في الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس بمحاسبة الامريكيين على افعالهم وعدم السكوت ازاء تلك الافعال مجددا, فيما اشار الى قدرة العراقيين على ايقاف الامريكيين واذنابهم.

واكد المهندس في تصريح سابق اطلعت عليه (كنوز ميديا)”اننا سنحاسب الامريكان ولن نسكت من الان فصاعدا على افعالهم , وكما قال الامام الحسين (ع) “هيهات من الذلة” , مبيناً انه لا يتصور السفير الامريكي والامريكان والمخابرات الامريكية انها تستطيع ان تديم حمام الدم في العراق وسوريا واليمن.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here