بغداد / كنوز ميديا –

استبعدت وزارة الداخلية امكانية فرض الأمن دون وجود استقرار سياسي في البلد.

وذكر بيان للوزارة تلقت (كنوز ميديا) نسخة منه، ان “مديرية العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية عقدت مؤتمراً فصلياً لمدراء إعلام المديريات التابعة للوزارة حول عمل الإعلام في هذه المديريات، وتدارس المشاكل والعقبات التي تواجهه”.

وقال مدير العلاقات والإعلام إبراهيم طه العبادي، بحسب البيان “لا نستطيع تحقيق أمن مطلق ما لم يتحقق الاستقرار السياسي، وهذا الاستقرار لا يتحقق ما لم يتم القضاء على المجاميع الإرهابية وعصابات داعش”.

وأضاف العبادي، إن الأمن في معظمه هو أمن نفسي لا يتحقق ما لم تكن رسالة الدولة مطمئنة للمواطن، فلا تستطيع أن تشعر الإنسان أنه آمناً ما لم تشعره بأن ردة فعل الدولة والأجهزة الأمنية ردة فعل سريعة عند حدوث جريمة معينة سواء كانت سياسية أم اجتماعية، فتثبت أن الأجهزة الأمنية على يقظة وباستطاعتها تسليم الجناة الى العدالة”.

وأشار الى انه “وعند تسليط الضوء في الإعلام على قضية إلقاء القبض على عصابة خطف وتحرير المختطف خلال 24 ساعة فإن ذلك يوصل رسالة أمنية للمواطن ويشعره بالطمأنينة، لكن عند تسليط الضوء على حدوث عدد من حالات الخطف والقتل وغيرها من الجرائم فإن هذا سيحبط الجمهور ويوصل رسالة بضعف الأجهزة الأمنية”.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here