متابعة / كنوز ميديا –

اعتبرت صحيفة (اليوم السابع) المصرية قرار وزارة الأوقاف المصرية بغلق مسجد ومقام الإمام الحسين (ع) في القاهرة، خلال ذكرى عاشوراء، لمدة ثلاثة أيام، بمثابة “الاغتيال الثاني للحسين في القاهرة”.

وخصصت الصحيفة في عددها الصادر امس الأحد صفحة كاملة انتقد فيها مدير تحريرها محمد الدسوقي رشدي، قرار وزير الأوقاف المصري، ووصفه بالقرار (الخائب).

وقال رشدي يأتي قرار وزير الأوقاف، كأنه يتبنى مفاهيم السلفيين المتطرفين عن شكل الدولة المصرية التي يجب أن تحارب كل المفاهيم المختلفة مع الفكر السلفي، حتى ولو كانت هذه المفاهيم جزءً من هوية الدولة المصرية، وروحها”.

ويأتي هذا المقال في سياق غضب عارم اجتاح عددا من الإعلاميين والسياسيين المصريين من قرار غلق ضريح الإمام الحسين(ع)، حتى إن الإعلامي إبراهيم عيسى اتهم في مقاله بجريدة (المقال) التي يرأس تحريرها، السبت، حكومة شريف إسماعيل بأنها (سلفية).انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here