بغداد / كنوز ميديا –

قال الخبير القانوني طارق حرب، ان رئاسة مسعود بارزاني لاقليم كردستان غير قانونية, وان رئيس الوزراء حيدر العبادي له حق التدخل.

واضاف حرب في تصريح اطلعت عليه(كنوز ميديا) ان “رئيس الوزراء مخول بالتدخل وفق المادة 78 من الدستور العراقي لانه مسؤول عن الدولة كلها بما فيها الاقليم”، موضحا ان “المادة 78 من الدستور تنص على ان رئيس الوزراء هو المسؤول التنفيذي المباشر للدولة ويحق له اتخاذ اي اجراء”.

واشار حرب الى ان “وجود البارزاني غير دستوري وغير قانوني لان المدة المقررة له في الحكم انتهت”, مبينا ان “مسعود بارزاني مستفيد من عدم اتفاق الاحزاب الكردية للبقاء فترة اكثر في السلطة”.

وشهد اقليم كردستان، وتحديدا في محافظة السليمانية، تظاهرات شعبية تطورت الى وقوع اعمال عنف ومصادمات مع قوى الأمن، لتأخر صرف رواتب الموظفين واستمرار ازمة رئاسة الاقليم، ما اسفر عن سقوط ضحايا ومصابين، فيما هاجم متظاهرون غاضبون مقار أحزاب عدة، بينها عائدة للحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس الاقليم مسعود البارزاني، في السليمانية.

وتطورت الازمة بعد ان اعترضت السلطات في اربيل في 12 من الشهر الحالي موكب رئيس برلمان كردستان يوسف محمد (المنتمي لحركة التغيير) في نقطة تفتيش (التون كوبري) ومنعت دخوله الى أربيل، فيما عزل رئيس حكومة إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، في اليوم ذاته، أربعة وزراء من حركة التغيير، كما ابلغ الأربعاء الماضي، بقية الأطراف والاحزاب الكردية المشاركة في حكومة وبرلمان الإقليم بوجوب التعاون لانتخاب رئيس جديد للبرلمان، ليتم بعد ذلك السماح ليوسف محمد رئيس البرلمان الحالي بالعودة الى مدينة أربيل.

يشار إلى ان، الخبير القانوني طارق حرب، بين الأسبوع الماضي، ان المادة 109 من الدستور، تنطبق على ما يشهده الإقليم من تطورات، مشيرا الى ان تلك المادة تتيح للحكومة الاتحادية التدخل واتخاذ ما يلزم لمعالجة الموقف.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here