بغداد / كنوز ميديا –

أبدى رئيس حكومة كردستان نيجرفان البارزاني، اليوم الأحد، استعداده لزيارة بغداد وحل المشاكل مع الحكومة المركزية بالحوار، وقدم شكره للحكومة الألمانية “لقرارها الشجاع” بإرسال المساعدات العسكرية إلى البيشمركة.

وقال نيجرفان البارزاني في بيان صدر على هامش استقباله القنصل الألماني لدى إقليم كردستان مارك ايشهورن، وتلقت، (كنوز ميديا)، نسخة منه، إن “تعميق العلاقات  بين كردستان وألمانيا مهم جداً”، مقدماً شكره “للحكومة الألمانية على القرار الشجاع الذي قضى بإرسال المساعدات العسكرية لبيشمركة كردستان”.

وأضاف البارزاني، أن “إرسال بعض الأسلحة كان له تأثير مباشر على ميادين القتال، لكي تكون موازين القوى لصالح البيشمركة”، مشيراً إلى أن “حكومة وشعب كردستان تنظر إلى هذه المساعدات باحترام وتقدير”.

وأكد البارزاني، أن “حكومة كردستان على استعداد لزيارة بغداد للتباحث وحل المشاكل عبر الحوار”.

من جانبه قال القنصل الألماني لدى كردستان مارك ايشهورن، إن “عمق العلاقات بين ألمانيا وإقليم كردستان”، مؤكداً أن “حكومة بلاده سعت لمساعدة كردستان في جميع المراحل، وخاصة خلال الحرب ضد الإرهاب”.

وأضاف ايشهورن، أن “قوات البيشمركة استطاعت أن تواجه الإرهاب بشجاعة وأن تفشل مخططاته وأن تبعد مخاطره عن العالم”، مبيناً أن “ذلك كان سبباً في اتخاذ ألمانيا قراراً تاريخياً نادراً والذي تمثل في إرسال المساعدة العسكرية لخارج البلاد، وسنواصل مساعدتها”.

وأشار ايشهورن، إلى أن “فريق المدربين الألمان سعيد بالمستوى العالي لقوات البيشمركة في ميادين التدريب”، لافتاً إلى أن ” كردستان سيصبح في مستقبل قريب مكاناً ملائماً للمستثمرين، وسنحاول توضيح طبيعة الوضع في إقليم كردستان للمستثمرين والشركات الألمانية، ليقوموا بالاستثمار في كردستان.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here