بغداد / كنوز ميديا –

اكد المحلل السياسي امير الساعدي ان جدول سلم الرواتب الجديد اقصى عموم الطبقى الوسطى من الموظفين وحرمها من المخصصات, فيما اشار الى ان رفع مخصصات الاساتذة الجامعيين لابد ان تتم بقانون.

وقال الساعدي في تصريح ان دراسة جدول سلم الرواتب الجديد كانت “غير متأنية” , مبيناً انه وبحسب ما اعلن عنه المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء بنقل الملايين الى حصة بعض الدرجات الوظيفية الدنيا منها الا انها وبنفس الوقت اقصت عموم الطبقة المتوسطة واصبحت عملية هدم للمخصصات.

واضاف ان” عملية رفع المخصصات عن الاساتذة الجامعيين يجب ان تتم وفق قانون يشرع في البرلمان لكونها اقرت بقانون وذلك لتلافي الخروج من عملية التضارب في الصلاحيات, مشيراً الى ان السلم الجديد كان عادلا بما يخص رواتب الرئاسات الثلاث بعد ان كان من 50-77 مليون الى 8 مليون.

وتوقع الساعدي بان الحكومة ستؤخر العمل بالسلم الجديد لحين اجراء بعض التعديلات عليه.

يشار الى ان مجلس الوزراء وافق على جدول سلم الرواتب الجديد لعام 2016 اضافة لجدول العلاوات السنوية المعتمدة الذي سيبدا تطبيقه الشهر المقبل حسب ماذكره بيان للمجلس الاحد 18 تشرين الاول 2015 .

حيث أعلنت الامانة العامة لمجلس الوزراء، ان تطبيق سلم الرواتب الجديد وفق قرار مجلس الوزراء الاخير، سيكون في الاول من شهر تشرين الثاني المقبل.انتهى4

1 تعليقك

  1. اكثر المتضررين في السلم الجديد هم الدرجة الرابعة وانا منهم حيث تم جعل الراتب الاسمي من 549 الف 530 وبذلك ستقل مخصصات الشهادة وفي نفس الوقت ستلغى مخصصات الخطورة ونحن مشمولين بالضريبة منذ ثلاثة اشهر وباثر رجعي ويتم استقطاع 81 الف شهريا من الراتب وبذلك اصبح مجموع الاستقطاع من تقاعد وضريبة ورعاية اجتماعية والغاء الخطورة حوالي 250 الف دينار هذا ونحن لم تصل رواتبنا ال 900 الف رغم الخدمة والشهادة خصوصا وان مع الاستقطاع بقيت جميع الاسعار كما هي اجرة معاينة الطبيب 20 الى 30 الف ,اسعار المواد الغذائية . خطب السحب من المولدة , الايجار وغيرها .

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here