بغداد / كنوز ميديا –

أعلن نادي الشرطة الرياضي، الأحد، أنه قدم طلبا رسميا إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أزاء قضية مستحقات المدرب المصري محمد يوسف، مبينا أن النادي طلب من الفيفا مهلة لحين استقرار وضع النادي.

وقال المتحدث الإعلامي للنادي تحسين الياسري إن “إدارة نادي الشرطة قدمت طلبا رسميا إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم فيما يخص قضية المستحقات المالية لمدرب الفريق السابق المصري محمد يوسف”، مبينا أن “الطلب تضمن رغبة النادي بمنحه مهلة من الفيفا لحين استقرار وضعه الإداري لتسديد المبالغ المطوبة”.

وأضاف الياسري أن “النادي سيفاتح وزارة الداخلية من أجل توفير المبلغ المطلوب وهو 140 ألف دولار كمستحقات مالية للمدرب المصري”.

وكان المدرب المصري محمد يوسف كسب قضية رفعها ضد نادي الشرطة بعد فسخ عقده من قبل إدارة النادي ليطالب بمستحقاته المالية.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here