متابعة / كنوز ميديا –

هددت صربيا ورومانيا وبلغاريا بإغلاق حدودها أمام المهاجرين في حال توقفت دول أخرى عن استقبالهم، فيما يستعد قادة أوروبا لعقد قمة مصغرة، اليوم، لبحث كيفية مواجهة أسوأ أزمة هجرة تشهدها القارة منذ الحرب العالمية الثانية.

وقال رئيس حكومة بلغاريا، بويكو بوريسوف، في ختام لقاء ثلاثي لرؤساء حكومات الدول الثلاث عُقد في صوفيا، إن “دولنا الثلاث مستعدة لإغلاق حدودها في حال قامت ألمانيا والنمسا ودول أخرى بهذه الخطوة”، مشداً بالقول، “لن نسمح بأن تصبح دولنا منطقة عازلة يتدفق إليها المهاجرون الذين سيجدون أنفسهم عالقين بين تركيا والحواجز المقامة بعد صربيا”.

من جهته، قال ألكسندر فوسيتش، رئيس وزراء صربيا، الدولة غير العضو في الاتحاد الأوروبي، “نحن بحاجة لحل شامل لا يمكن أن يتم على حساب بلدنا”.

وكان هدف لقاء المسؤولين الثلاثة تحديد موقف مشترك قبل القمة الأوروبية المصغرة حول المهاجرين، التي سيشاركون فيها غداً الأحد ببروكسل.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here