بغداد / كنوز ميديا –

اكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية نايف الشمري، ان اللجنة التحقيقية البرلمانية باسباب سيطرة عصابات داعش على مدينة الرمادي مركز محافظة الانبار ستباشر مهامها خلال الايام المقبلة.

وقال الشمري ان “لجنة سقوط الرمادي ستباشر مهامها خلال الايام القليلة المقبلة”، مرجحا ان تكون اللجنة “برئاسة النائب حامد المطلك مع اعضاء من لجنة الامن والدفاع”.

واضاف ان “لجنة الأمن والدفاع النيابية، اكملت العديد من الملفات، كما ستتناول خلال اجتماعتها المقبلة ملفات مهمة جدا”.

واكد الشمري ان “لجنة الامن ولدفاع لم تتعرض الى اي ضغط وانجزت الكثير من الملفات، وهناك ملفات سيتم عرضها للاعلام حال اكمالها”.

وكانت عصابات داعش الارهابية قد احتلت مدينة الرمادي بالكامل في 17 من ايار الماضي واقدم الارهابيون على قتل المئات من المدنيين مع نزوح الاف العوائل الى المحافظات المجاورة، لكن القوات الحكومية بمساندة الحشد الشعبي استطاعت من إيقاف تمدد الارهابيين وتطويقهم في المدينة مع استعدادات جارية لاقتحامها.

وصوت مجلس النواب في جلسته التي عُقدت 18 من اب الماضي، من حيث المبدأ على تشكيل لجنة تحقيقية بسقوط الرمادي بعد يوم من مصادقة رئيس الوزراء حيدر العبادي على قرارات المجلس التحقيقي حول انسحاب قيادة عمليات الانبار والقطعات الملحقة بها من المدينة وتركهم مواقعهم من دون اوامر واحالتهم الى المحاكم العسكرية.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here