متابعة / كنوز ميديا –

ديبلوماسى أوروبى أجتمع على عجالة شديدة بمسؤولى مخابرات سعودية و قطرية فى فرنسا . . أطلعهم على رسالة من المخابرات الروسية تشتمل على تسجيلات صوتية و بعض الصور لأتصال مسؤولين على أعلى مستوى من قطر و السعودية بتجار سلاح دوليين ( لبنانى و تركى و اسرائيلى و أوكرانى ) يطلبون فيه شراء صواريخ متقدمة مضادة للطائرت و تسليمها على وجه السرعة لميليشيات داعش فى سوريا لمواجهة الطائرات الروسية.

الديبلوماسى الأوروبى أوصل رسالة روسية فى غاية الوضوح و الجدية مفادها :

روسيا ترصد كل تحركاتكم و تسجلها عليكم . و فى حالة وصول تلك الصواريخ لأيدى داعش ستعتبر روسيا هذا عملا عسكريا عدائيا ضدها بشكل مباشر ..

و روسيا لن تلجأ لأى طرق ديبلوماسية للرد ( بالرغم من أن الأعلان عن تلك الواقعة يعتبر تمويل مباشر للأرهاب يعاقب عليه القانون الدولى ) .. مطلقا ..الرد سيكون عسكريا صارما و مؤلما للغايه لكلا ( النظامين ) السعودى و القطرى .

الديبلوماسى نقل الرسالة و لم ينتظر ردود من أحد .. بل ترك التسجيلات و بعض الأوراق لرجال المخابرات السعودىة و القطرىة و انصرف .

طبعا تم تداول الحدث على مستوى مخابرات قطر و السعودية و أيضا تركيا .. الحكومة التركية فى حالة ذعر بين بسبب تجاهل الروس تحذيرها على غرار ما حدث مع القطريين و السعوديين .. معتبرة عدم تحذيرها ( باعتبارها الطرف المتوقع ادخال الصواريخ عن طريقه الى داعش )

هو تربص مباشر وواضح بها ..

و درجة من قطع العلاقات معها و لو بشكل محدود و هو ما اعتبرة خبراء اتراك نذير خطر جسيم خصوصا بعد اختراق الطائرات الروسية للأجواء التركية اليوم .

غير واضح ما هى ردود افعال أطراف الأزمة مثل حلف الناتو الذى تمثل تركيا جزئا منة .. لكن مؤكد أن الايام القادمة ستحمل مفاجئات كبيرة ..

لكن مؤكد أن ظاهرة الأرهاب فى سوريا و العراق فى سبيلها للأنحسار الدرامى .. مع تنامى دور روسى كبير فى الشرق الأوسط .. و قد تضطر كل الاطراف للجوء الى ( الحكمة ) المصرية لنزع فتيل أزمه بالغة الخطورة قبل انفجار الوضع . انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here