كربلاء / كنوز ميديا –

انتهت مراسم ركضة طويريج بمدينة كربلاء بمشاركة أكثر من 3 ملايين زائر.

وكانت مدينة كربلاء قد شهدت بعد ظهر اليوم السبت العاشر من محرم الحارم الموافق اليوم الأحد، انطلاق مراسيم (ركضة طويريج)المليونية وسط إجراءات أمنية مشددة.
مراسيم الركضة هذه، انطلقت بشكل عفوي وذلك بعد صلاة الظهرين من منطقة قنطرة السلام التي تبعد حوال 3 كم عن مركز كربلاء شرقا من جهة كربلاء ـ الهندية ، متجهة صوب مرقد الإمام الحسين عليه السلام، إذ ردد فيها المعزون نداء (يا حسين يا حسين ولبيك يا حسين وأبد والله يا زهراء ما ننسى حسينا، ليشكلوا بذلك اكبر تجمع بشري في العالم .
وأشارت عدد من الإحصائيات التي أجرتها عدد من المراكز المختصة بمجال الإحصاء الى تجاوز عدد المشاركين في عزاء (طويريج) عن ثلاث ملايين زائر تواجدوا جميعهم بعد ظهيرة اليوم في البقعة التي تضم مرقدي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس عليهما السلام اشارة الى زمان ومكان استشهاد الإمام الحسين عليه السلام ورهطه الكرام .
يذكر ان عزاء طويريج يعود تاريخه الى عام 1303 هــ الموافق 1885 م ، الا أنها قد تعرضت للقمع والمنع من قبل النظام السابق وتم اعادة العمل بها بعد سقوطه عام 2004 ، إذ تنطلق هذه الشعيرة من قنطرة السلام باتجاه المدينة القديمة وذلك بعد صلاة الظهر، وهي الساعة واللحظة التي استشهد فيها الامام الحسين (ع) وبقي وحيدا على ارض كربلاء ينادي [هل من ناصر ينصرنا].
وقد حدد هذا المكان كمنطلق لهذه الركضة بعد ان يلتحق أبناء مناطق الوسط والجنوب بأبناء كربلاء ليشكلوا بذلك اكبر سلسلة بشرية تتوجه صوب قبري الامام الحسين واخيه العباس عليهما السلام ولسان حالهم يقول [لبيك يا حسين … جئناك ناصرين لأننا لم نكن معك في وقت تلك المعركة الدامية[ وهم يجددون بذلك عزائهم وولائهم بشكل سنوي.انتهى4

_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE
_MSC_RESIZED_IMAGE

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here