متابعة / كنوز ميديا –

تعرض الزميل ضياء الشريفي وهو يعمل مراسلا لوكالة أنباء محلية الى إصابة بليغة في الساق من سلاح قناص عندما كان يغطي معارك خاضتها القوات العراقية ضد تنظيم داعش في الأنبار غربي العراق وفي عدد من منطاق النزاع هناك حيث أصيب أثناء عودته من منطقة البغدادي الأسبوع الماضي، وتم نقله على عجل الى بغداد، ومنها الى خارج البلاد لإجراء عملية جراحية بعد أن كسرت ساقه، وتعرض الى إصابات في أنحاء من جسده.

الزميل محمد الشريف وهو صديقي مقرب للشريفي ويتابع حالته الصحية أبلغ المرصد العراقي للحريات الصحفية إن إصابة الشريفي كانت بليغة لكنها غير خطرة على حياته وتم إسعافه على عجل، منوها الى إن السلاح القناص إستهدف الموكب الذي كان الشريفي واحدا من مجموعة صحفيين فيه وقد تم مهاجمته من قبل مسلحي التنظيم عند العودة من ناحية البغدادي، مشيرا الى إن الشريفي يتلقى العلاج في إحدى المستشفيات المتخصصة خارج العراق مع عدم ذكر ذلك البلاد حفاظا على سلامته الشخصية.

الشريفي عمل لعدد من الفضائيات العراقية خلال السنوات الماضية وهو يعمل حاليا مع وكالة أكسترا نيوز للأنباء ووكالة مشكاة الإخبارية وتعرض الى مخاطر عديدة خلال العام الماضي حين كان يرافق القوات الأمنية في معارك شمال شرق ديالى وصلاح الدين والأنبار وأصيب إصابات طفيفة في إحدى التغطيات الصحفية للمعارك التي خاضتها القوات العراقية ضد تنظيم داعش.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here