متابعة / كنوز ميديا –

كشفت وثائق قانونية  سربها موظفون حكوميون ان  من بين الذين تعاقدوا على شراء فندق الرشيد في بغداد محكوم بالسجن 10 سنوات وهارب من القضاء بحسب قرار مجلس القضاء الاعلى – رئاسة محكمة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية الصادر في  30/4/2015.

وقد ورد اسم “المجرم الهارب عبد الرحمن الفتلاوي” بحسب وصف القرار القضائي له كطرف في عقد الشراء الذي مازال في اروقة وزارة الثقافة هيئة السياحة لغرض التصديق.

يذكر ان الفتلاوي عمل مستشارا للمالكي  وحكم غيابيا بعد ادانته  بالتزوير  وانتحال صفة مستشار في مكتب رئيس الوزراء الحالي ومستشارا لدى الامم المتحدة واستاذا في جامعة النهرين . وقد برز اسم عبد الرحمن الفتلاوي في زمن عديله وزير الداخلية الاسبق فلاح النقيب الذي رقيت رتبته الى مقدم بعد ان كان مفوضا في سلك شرطة .

واشار مسربو الوثائق الى ان انهم ارادوا تنبيه رئيس الوزراء حيدر العبادي الى خطورة مايجري من فساد من دون علمه وان اغلب من صدرت بحقهم احكام غيابية مازالوا يمارسون اعمالهم وتعاقداتهم وسط حماية المتسترين على الفساد في الدولة العراقية .انتهى4/ المصدر (موقع كتابات)news_62691 news_62689 news_62688 news_62687 news_62686 news_62685 news_62684

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here