متابعة / كنوز ميديا  –

قال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إن اجتماعا عقد يوم الجمعة بين الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا بهدف استطلاع أفق الحل السياسي للحرب الأهلية السورية وقد أثمر أفكارا قد تغير مسار ما يجري في هذا البلد.

وأضاف كيري للصحفيين بعد الاجتماع في فيينا “أنا مقتنع، بأن اجتماع اليوم كان بناء ومثمرا”.

ويأتي عقد هذا اللقاء بعد مشاورات جرت بين وزيري خارجية الولايات المتحدة وروسيا جون كيري وسيرغي لافروف الذي اقترح عقد اللقاء في فيينا على ان يشمل ايضا اللجنة الرباعية الدولية حول الشرق الاوسط والتي تضم الولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي والامم المتحدة.

ولمحت وسائل الاعلام النمساوية الى احتمال عرض روسيا خلال لقاء فيينا خطة عملية تنهي الحرب في سوريا تمهد لعملية سياسية (ليس بالضرورة ان يكون الأسد طرفا فيها) حيث لا تستبعد ان يكون بوتين عرض على ضيفه الأسد في موسكو هذا الاسبوع فكرة التنحي عن السلطة خلال فترة محددة مقابل الحصول على ضمانات بعدم ملاحقته قانونيا في المستقبل وعدم السماح للقوى الدينية المتطرفة بتولي الحكم في دمشق.

ونقلت هيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي عن لافروف قوله ان هناك ضرورة لعقد لقاء حول الشرق الاوسط خاصة مع تزايد حدة التوتر بين اسرائيل والفلسطينيين ولاسيما في القدس وذكرت بأن البحث عن حل للازمة السورية ليس وليد الساعة بل ان جنيف شهدت في نهاية 2012 ومطلع 2014 لقاءين حول ذات الموضوع عرفا بجنيف1 وجنيف2 .

في غضون ذلك اعلنت السفارة الامريكية في فيينا ان الوزير كيري سيلتقي غدا نظيره الروسي في لقاء ثنائي قبل عقد الاجتماع الرباعي الذي يضمهما الى نظيريهما السعودي والتركي.

وينتظر ان يتوجه كيري الى منطقة الشرق الاوسط في عطلة نهاية الاسبوع حيث سيتوقف في عمان والرياض لبحث مجموعة من القضايا الأمنية في المنطقة .انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here