متابعة/ كنوز ميديا-

تساءل المؤرخُ البريطانيُ نيال فرجسون عمّن يتحمّل مسؤوليةَ الذين قُتلوا كنتيجةٍ غيرِ مباشرةٍ لسياسةِ أوباما في الشرقِ الأوسط

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية تساؤلُ المؤرخِ البريطاني بعدما عَقد مقارنةً بين الرئيسِ الأمريكي الحالي ووزيرِ الخارجيةِ الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر بشأنِ نهجِ الطرفين فيما يُعرف بـالواقعيةِ السياسيةِ

ولفت فرجسون إلى أن الباحثينَ يرَون كسينجر متورطاً في قتلِ مدنيين خلال قصفِ كمبوديا وفيتنام كما فشل في الحيلولةِ دون وقوعِ مذابحَ في بنغلاديش وتيمور الشرقية

ويرى المؤرخُ البريطاني أن سجلَ الرئيسِ أوباما يدفع إلى ضرورةِ محاكمتِهِ على غرارِ ما تم مع كسينجر مشيراً إلى تمسكِ إدارةِ أوباما على استخدامِ الطائراتِ من دونِ طيار إلى أن إحصائياتٍ رسميةً أمريكيةً كشفت عن أن غاراتِ الطائراتِ من دونِ طيار في ظلِ إدارةِ أوباما قد قتلت ما بين ثلاثة آلافٍ وخمسِمئةٍ وسبعينَ إلى خمسةِ آلافٍ وسبعمئةٍ وثلاثةٍ وستين شخصاً في باكستان واليمن والصومال وأفغانستان بينهم اربعمئةٍ إلى تسعمئةٍ واثني عشرةَ مدنياً واثنين وثمانينَ طفلاً في الأقل.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here