متابعة / كنوز ميديا –

بعد ساعات على انهاء الرئيس السوري بشار الاسد زيارة مفاجئة الى موسكو، بدات روسيا حركة اتصالات دبلوماسية حثيثة في محاولة لايجاد حل للنزاع المستمر في سوريا منذ نحو خمس سنوات.

وغداة مباحثات اجراها مع نظيره السوري في زيارة مفاجئة الثلاثاء، بدأ بوتين الاربعاء سلسلة اتصالات مع القوى الفاعلة في الشرق الاوسط، لعرض نتائج لقاءاته مع الاسد.

واستهل بوتين حركته الدبلوماسية بالاتصال بالرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ان بوتين “ابلغ نظيره التركي بنتائج الزيارة” التي قام بها الاسد الى موسكو.

كما اطلع بوتين الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز على نتائج زيارة نظيره السوري، وشدد الطرفان بحسب الكرملين، على اهمية الحل السياسي الذي يجب ان يلي العمليات العسكرية.

وشملت اتصالات بوتين كلا من الملك الاردني عبد الله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

واعلنت الخارجية الروسية الاربعاء ان وزيري الخارجية الروسي سيرغي لافروف والاميركي جون كيري سيلتقيان نظيريهما السعودي عادل الجبير والتركي فريدون سنيرلي اوغلو في فيينا الجمعة لبحث الوضع في سوريا.

وياتي هذا الحراك الدبلوماسي بعد تأكيد بوتين خلال استقباله الاسد “نحن مستعدون للمساهمة ليس فقط بالاعمال العسكرية في مكافحة الارهاب وانما ايضا في عملية سياسية”، وفق بيان عن الكرملين.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here