بغداد / كنوز ميديا –

أكدت وزار الدفاع إن الضربات التي تنفذها الطائرات الروسية في سوريا أسهمت بنزوح إرهابيي داعش الى مدينة الموصل.

وقال المستشار الإعلامي لوزارة الدفاع نصير نوريفي تصريح اطعلت عليه (كنوز ميديا) ان “المعلومات الاستخبارية تشير الى ان الضربات التي حدثت في سوريا اسهمت بنزوح اعداد من داعش الى الموصل، وكذلك من المناطق التي تم تحريرها من قبل الجيش العراقي والحشد الشعبي في الرمادي والحويجة، وهناك اندفاع لداعش نحو الموصل”.

وبين ان “الدواعش الهاربين من المعركة يتم استهدافهم بشكل مباشر من قبل طيران الجيش والقوة الجوية”.

وكان النائب عن التحالف الوطني محمد كون، قال في 14 من تشرين الاول، ان إرهابيي داعش نزحوا من سوريا باتجاه العراق، لقوة الضربات الروسية التي استهدفتهم هناك.

وأضاف كون ان “الكثير من التقارير تتحدث عن قيام إرهابيي داعش في سوريا بالهرب من هناك والاتجاه الى بلدانهم الأصلية، والبعض الأخر توجه الى العراق، باعتبار إن عصاباتهم الإرهابية هنا أكثر قوة، وتوجد مناطق تحت سيطرتها”.

وبدأت روسيا منذ شهر تقريبا حملة قصف تستهدف مقاتلين معارضين للحكومة في سوريا، بينهم مقاتلو داعش، لدعم حليفها الرئيس السوري بشار الأسد.

من جانبه أوضح رئيس الوزراء حيدر العبادي في السابع من الشهر الجاري، ان ” غرفة عمليات تنسيق استخباري تضم روسيا وسوريا وايران، بالإضافة إلى العراق، هي فكرة جرى التفاهم عليها قبل 3 اشهر، ولكن لحد الان لم نبدأ بالعمل الحقيقي، وتم تسريب الفكرة قبل ايام”، مؤكدا ان “القتال على الارض لا يتم الا من قبل العراقيين، وهناك شائعات كثيرة غير ذلك، لكن نحن نستعين بجهود دولية وهذا أمر طبيعي”.

وأبدت روسيا استعدادها لتنفيذ ضربات جوية على داعش في العراق شريطة تقديم حكومته طلباً وموافقة بذلك.انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here