بغداد / كنوز ميديا –

عدت عضوة لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية نجيبة نجيب سلم الرواتب الجديد المُثير للجدل بانه “عادل وقلل الفوارق بين الدرجات الوظيفية”.

وقالت نجيب ان “سلم الرواتب الجديد أخضع إليه كل العاملين بمؤسسات الدولة ووزارات الحكومة، مقارنة بالسابق الذي كان فيه لكل جهة قرار خاص بالرواتب والمخصصات، كما انه وحد هذه الرواتب وقلل الفوارق بين الدرجات الوظفية العليا والدنيا”.

وبينت ان “التخفيض حصل في المخصصات، وليس الراتب الإسمي وقد حصل اعتراض على ذلك نتيجة منح هذه المخصصات بموجب قوانين والقانون يلغى بقانون وليس بقرار ولكن نقول هذا السلم الجديد فيه عدالة اكثر وتقليل للفوارق”.

وكان وزير المالية هوشيار زيباري، قد عد سلم الرواتب الجديد الذي أقره مجلس الوزراء الاسبوع الماضي بانه “عادل”.

وقال زيباري في مؤتمر صحفي عقده أمس، إن “سلم الرواتب الجديد، قرار اتخذ من قبل رئاسة الوزراء وهناك تشويه متعمد له”، مشيرا إلى ان “هذا القرار اتخذ لتحقيق نوع من العدالة الاجتماعية، من خلال تخفيض بعض مخصصات الدرجات العليا ورفعها بالنسبة للدرجات الدنيا”.

وأوضح، ان “الرواتب لم تمس في موازنة 2016 وانما المخصصات الموجودة في الدرجات العليا وهي مخصصات عالية مقابل وجود غبن للدرجات الدنيا” مؤكدا ان “سلم الرواتب الجديد هو لتحقيق العدالة وبالتاكيد هناك من تضرر من ذلك”.

وكان مجلس الوزراء قرر في جلسته الاسبوع الماضي، تعديل سلم الرواتب الملحق بقانون رواتب موظفي الدولة والقطاع العام رقم 22 لسنة 2008، وتوحيد المخصصات التي يتقاضاها موظفو الدولة كافة وتقليص الفوارق بينهم وسيطبق في الاول من شهر تشرين الثاني المقبل.

وتسبب هذا القرار بخروج تظاهرات من مختلف شرائح الموظفين عادين اياه بـ”غير المُنصف” فيما أتهم رئيس الوزراء حيدر العبادي، بعض الجهات (التي لم يسمها) بـ”الكذب” ومحاولة عرقلة تنفيذ قرار الحكومة الاخير بخصوص سلم الرواتب الجديد. انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here