متابعة / كنوز ميديا –

قالت الصحفية الهنغارية التي التقطت عدسات الكاميرات صورا وافلام فيديو وهي تعرقل لاجئا سوريا يحمل ابنه أثناء محاولته عبور هنغاريا إلى دول اللجوء إنها ستقاضي ضحيتها بزعم تغييره لشهادته ضدها.

وأعلنت المصورة التلفزيونية الهنغارية (بترا لازلو) أيضا أنها ستقاضي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بزعم فشله بإزالة التهديدات الصادرة بحقها.

وكانت لازلو أثارت ضجة كبيرة عندما عرقلت اللاجئ السوري أسامة عبد المحسن بينما كان يحمل ابنه ويحاول تجاوز الشرطة الهنغارية.

وبدت لازلو في الصور وهي تتعمد عرقلة عبد المحسن، وتركل فتاة أخرى أيضا في صور أخرى.

وإثر هذه الحوادث طردت لازلو من وظيفتها، بينما التحق عبد المحسن بفريق ريال مدريد مدربا بعيد وصوله إلى إسبانيا.

ووجهت للازلو أيضا تهم جنائية تتعلق بـ(انتهاك السلم).انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here