متابعة / كنوز ميديا –

اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم ان السعودية التي انتهجت توجهات عسكرية وامنية ومتطرفة، غير مؤهلة للتحدث حول دور ايران الاقليمي.

وقالت افخم في تصريح الاثنين ردا علي تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الالماني فرانك فالتر اشتاينماير: ان “وزير الخارجية السعودي الذي انتهجت بلاده توجهات عسكرية وامنية ومتطرفة خلال الازمات الحالية في المنطقة ومن ضمنها استهداف البلد المسلم والجار لها اليمن لاكثر من سبعة اشهر عبر الغارات وعمليات القصف المستمرة، ليس مؤهلا للتحدث عن دور ايران الاقليمي”.

واضافت، انه “وفي الوقت الذي يدعو فيه المجتمع الدولي الجمهورية الاسلامية الايرانية من خلال إدراكه لدورها البناء والباعث على الاستقرار، بالمزيد من مشاركتها والقيام بدورها في المنطقة، نلاحظ للاسف ان الدولة الوحيدة التي تنظر للتطورات الاقليمية بنظرة الربح والخسارة وتصر على شطب الاخرين هي العربية السعودية، وهذا النهج غير البناء والمدمر لن يصل الى اي نتيجة”.

وتابعت “لقد كان المؤمل اثر المفاوضات النووية والترحيب العالمي بنهج الحوار البناء الشامل لتسوية المشاكل الاقليمية، ان تتخلي جارتنا الجنوبية عن بعض التوجهات الحصرية وغير المنطقية ولكن يبدو للاسف ان البعض يعاني من مشكلة في ادراك الظروف والتوجهات الاقليمية البناءة ويحملون اوهاما مستحيلة بتغيير العالم وشعوبها وفقا لرؤاهم”.

واشارت افخم الى “تصريحات الجبير حول مستقبل سوريا السياسي”، مبينة ان “استخدام مثل هذه الادبيات المتفرعنة والسخيفة والبعيدة عن العرف الدبلوماسي حول مصير الشعوب الاخرى دليل على المراوحة السياسية في المكان وللاسف فان هذه النظرة تسببت في توريط عدد من دول المنطقة وشعوبها بما فيها سوريا واليمن في الحرب والتطرف المنهجي”. انتهى4

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here