قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الجمعة إن سلاح الجو ضرب 60 هدفا لتنظيم داعش الارهابي في سوريا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية وقتل نحو 300 ارهابي في أعنف هجمات لروسيا منذ بدأت غاراتها في سوريا قبل نحو عشرة أيام.
وفي المرات السابقة كانت موسكو تتحدث عن ضرب حوالي عشرة أهداف كل يوم. وقالت وزارة الدفاع الروسية إن زيادة وتيرة الهجمات تهدف لمنع الارهابيين من إعادة التجمع والتفرق في مناطق سكنية.
وقالت الوزارة في بيان إن مقاتلات سلاح الجو استخدمت قنابل ذات عالية الدقة من النوع (كيه.إيه.بي-500) لتدمير مقر جماعة لواء الحق الارهابية في محافظة الرقة.
وقالت الوزارة نقلا عن تسجيلات لاتصالات عبر دوائر مغلقة تم اعتراضها إن الغارة قتلت اثنين من كبار القادة الميدانيين لتنظيم داعش الارهابية ونحو مئتي ارهابي هناك.
وقالت الوزارة أيضا إنها دمرت قاعدة ومستودع ذخيرة للارهابيين أنشىء في سجن سابق قرب حلب فقتلت مئة آخرين.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الجمعة إن حلب شهدت قتالا عنيفا حيث استولت عصابات داعش الارهابية على قرى قريبة من المدينة من معارضين منافسين.
ومن الأهداف الأخرى التي قالت وزارة الدفاع الروسية إنها أصابتها خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مواقع تدريب للارهابيين في محافظتي اللاذقية وإدلب.
وقالت الوزارة كذلك إن مقاتلاتها من النوع سوخوي-34 وسوخوي-24 وسوخوي-25 سي.إم نفذت 67 طلعة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here