كنوز ميديا

حذرت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل يوم الثلاثاء من ان إقامة “منطقة آمنة” للاجئين في شمال سوريا قد يجعلهم عرضة لخطر القتل لتنأى ببلادها عن اقتراح تركي.

كانت فرنسا قالت إنها ستبحث مع شركائها في الأيام القادمة اقتراحا طرحته تركيا وأعضاء من المعارضة السورية بإقامة “منطقة حظر جوي” في شمال سوريا.

وعبرت ميركل التي كانت تتحدث لمشرعين من حزبها في برلين عن مخاوفها من الاخطار التي قد تنجم عن محاولة اقامة مثل هذه المنطقة.

وقالت ميركل “اذا لم نتمكن من ضمان الامن فسوف ينشأ وضع سيكون اسوأ من سربرينتشا.” وكانت تشير إلى المذبحة التي تعرض لها نحو 8 الاف مسلم على أيدي القوات الصربية عام 1995.

وثمة مخاوف من أن يجتاح تنظيم داعش مثل هذه المنطقة الأمنية.

وتواجه تركيا صعوبات في التعامل مع أكثر من 1.8 مليون لاجئ سوري وتدعو منذ وقت طويل لإقامة “منطقة حظر جوي” في شمال سوريا لابقاء تنظيم داعش والمقاتلين الأكراد بعيدا عن حدودها وكذلك للمساعدة في وقف تيار المدنيين المشردين الذين يحاولون العبور.

وتتوقع ألمانيا وصول 800 ألف من طالبي اللجوء إلى أراضيها هذا العام بينهم عدد كبير من الفارين من الصراع في سوريا.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here