كنوز ميديا

وصل 90 عسكريًا أمريكيًا إلى معسكر للجيش العراقي في قضاء “مخمور” بمحافظة نينوى (شمال)، في إطار الاستعداد للمشاركة في عملية “تحرير الموصل” من تنظيم “الدولة الاسلامية” وفقاً لمصادر في وزارة الدفاع العراقية.
وقال “نايف الشمري” عضو لجنة الدفاع في البرلمان العراقي اليوم أنهم تلقوا معلومات تفيد بنشر قوات أميركية بمنطقة قرب مدينة الموصل. وأضاف أن مشاركة القوات المذكورة في عملية “تحرير الموصل”، يستند إلى قرار صادر عن الحكومة العراقية ومجلس محافظة نينوى.
وأشار الشمري، أن التحالف الدولي لمحاربة داعش بقيادة الولايات المتحدة الأميركية، نشر في وقت سابق وحدة عسكرية صغيرة تتكون من 90 عسكريًا أميركيًا، في بلدة “ربيعة” غرب مدينة الموصل (مركز محافظة نينوى).
وتابع الشمري “سيتم توجيه الوحدة العسكرية المذكورة من قبل غرفة عمليات تشارك فيها قوات تابعة للتحالف، وللحكومة العراقية، وأخرى تابعة لإقليم شمال العراق.. إن الاستعدادات مازالت جارية لتحرير الموصل، ولا أعتقد أنها ستتأخر”.
الى ذلك أفادت مصادر أمنية عراقية بمقتل 19 من عناصر (الدولة الإسلامية) وتدمير مواقع ومخازن للأسلحة في سلسلة عمليات عسكرية شهدتها مناطق تابعة لمحافظة الانبار / 118 كم غربي بغداد.
وقالت المصادر إن قوات المدفعية التابعة لقيادة عمليات الجزيرة والبادية العسكرية تمكنت اليوم من قصف تجمعات لتنظيم الدولة الاسلامية في منطقة الزاوية جنوب شرقي قضاء هيت ما أسفر عن مقتل تسعة من عناصر التنظيم وتدمير موقعين تابع لهم .
واشارت إلى أن طائرة حربية عراقية قصفت منزلا لعناصر الدولة الاسلامية في منطقة البو حياة قرب قضاء حديثة وتمكنت من قتل 10 من عناصر التنظيم وتدمير المنزل الذي كان يحوي مخزن للأسلحة المتوسطة والمختلفة التابعة للتنظيم.
من جانب آخر، صرح قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت بان قوات الشرطة قصفت 10 أهداف مهمة لتنظيم الدولة الاسلامية في منطقة الحصيبة بشكل دقيق وتمكنت من تدمير جميع الاهداف التي كانت تضم تجمعات لعناصر التنظيم وقد تصاعدت السنة النيران وسحب الدخان بداخل المواقع المستهدفة.
وعلى صعيد ذي صلة، أعلن الشيخ حمد عبد الرزاق الدليمي عن تشكيل لواء الأسد من عشائر الأنبار لمقاتلة تنظيم الدولة الاسلامية يضم 2000 مقاتل .
وقال الدليمي إن قوة من أبناء عشائر الأنبار تم تشكيلها من أجل مقاتلة تنظيم الدولة الاسلامية ومساندة القطعات العسكرية التي تخوض معارك مترامية الأطراف مع التنظيم .
وأضاف “وضعنا معاير مختلفة لاختيار مقاتلي اللواء على أن يكون المقاتل من أبناء المحافظة ولديه خبرة غير قليلة في القتال علاوة على ان اللواء سيكون له دور مهم في قلب الموازين في المنطقة”.
ودعا الدليمي القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي المساهمة بدعم وتسليح مقاتلي اللواء فضلا على تقديم الاجراءات اللوجستية لهم من أجل تحقيق هدفه وهو تحرير المحافظة وإعادة أهلها الى منازلهم

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here