كنوز ميديا

 اكدت النائبة عن اتحاد القوى نوره البجاري، السبت، ان امانة بغداد فيها “ملفات فساد كثيرة جدا” وانها لا تليق بأسم بغداد، مبينة ان كل شخصية تشغل منصب امين بغداد تبرئ نفسها وكأن غياب الاعمار والخدمات ليس هو المتسبب فيها.
وقالت البجاري  إن “امانة بغداد لها موازنة مخصصة لها ولكن لا يوجد دعم للمشاريع”، لافتة الى ان “لجنة الخدمات والاعمار دائما ما تتكلم عن وجود ملفات فساد في امانة بغداد ولم تستطع ان تكشف ملف فساد واحد على مدى الاربع سنوات السابقة، عندما كان نعيم عبعوب امينا لبغداد”.
واضافت ان “كل شخصية تشغل منصب امين بغداد تبرئ نفسها وكأن غياب الاعمار والخدمات سواء في بغداد والمحافظات ليس هو المتسبب فيه”، مؤكدة ان “لجنة الاعمار والخدمات البرلمانية هي من تتحمل مسؤولية ذلك وعليها ان تفتح اي ملف فساد يخص امانة بغداد وتحويله الى النزاهة لمعرفة الحقائق”.
واوضحت ان “امينة بغداد ذكرى علوش استلمت المنصب منذ اقل من سنة ولم نلاحظ اي تطور ملموس بالعمل من مشاريع قامت بها وقد يكون بسبب التراكمات السابقة”.
واشارت الى ان “امانة بغداد فيها ملفات فساد كثيرة جدا وانها لا تليق بأسم بغداد والذي عرف بها في السنين السابقة”.
يشار الى ان بغداد لم تشهد تطورات ملموسة بحسب مراقبين على مدى السنين الماضية بسبب كثرة الفساد المستشري بالمشاريع وعدم إدارة الأمانة بصورة صحيحة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here