بغداد كنوز ميديا متابعة
غادر فريق التفتيش الأممي الذي كان يحقق في استخدام سوريا المزعوم لأسلحة كيمياوية دمشق متوجها الى لبنان. ووصل الفريق في وقت لاحق الى مطار بيروت الدولي.

وقال متحدث باسم الأمم المتحدة إن فريق خبراء الأسلحة الكيميائية انتهى من جمع العينات والأدلة فيما يتعلق بهجوم كيميائي مزعوم أدى إلى مقتل مئات الأشخاص في منقطة الغوطة قرب دمشق.

وقالت الامم المتحدة يوم الجمعة إن تحليل العينات التي جمعها المبعوثون قد يستغرق اسبوعين على الأقل.

وعبر الفريق الى الاراضي اللبنانية بعد ساعات فقط من تصريح الرئيس الامريكي باراك اوباما بأنه يدرس امكانية توجيه “ضربة محدودة” الى سوريا.

وأضاف اوباما أنه لم يتخذ بعد “قرارا نهائيا” بشأن سوريا لكنه تحدث عن عملية امريكية “محدودة لمعاقبة النظام السوري”.

وكان وزير الخارجية الامريكي جون كيري قد اتهم يوم امس الحكومة السورية باستخدام اسلحة كيمياوية لقتل 1429 شخصا بينهم 426 طفلا.

ولكن سوريا اتهمت الامريكيين بتلفيق الأدلة من أجل تبرير الهجوم العسكري عليها ورفضت تقرير الاستخبارات الأمريكية الذي ينسب إليها الهجوم الكيمياوي الذي وقع في ريف دمشق الاسبوع الماضي.انتهى/313/

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here