كنوز ميديا

قال عضو لجنة النفط والطاقة النيابية ابراهيم بحر العلوم، الخميس، إن الارقام التي اعتمدتها وزارة المالية لمعدلات تصدير النفط في مسودة الموازنة لعام 2016 مرتفعة، مشيرا الى انه لايمكن البناء على معدلات تصدير ثابتة في ظل تواصل الخلاف بين بغداد واربيل.

وأضاف بحر العلوم في تصريح لوسائل اعلام عراقية، إن “السعر الذي اعتمد وهو 45 دولارا للبرميل الواحد كرقم تخميني لبيع النفط في موازنة 2016 واقعي وهو اخذ بنظر الاعتبار المتغيرات التي حصلت خلال العام الجاري خصوصا بعد ان تم اعتماد سعر 56 دولار للبرميل ولم نوفق بالوصول اليه مما زاد من عجز الموازنة”.

وأوضح بحر العلوم أن “التقديرات التخمينية التي بنيت عليها موازنة 2016 بكميات النفط المصدرة يوميا كبيرة جدا باعتماد 3.6 مليون برميل كتصدير يومي بضمنها صادرات كركوك واقليم كردستان”، مشيرا الى انه “الرقم الواقعي يفترض ان يكون 3.3 مليون برميل يوميا”.

وتابع بحر العلوم أن “اعتماد 3.3 مليون برميل نفط يوميا كتصدير يأتي من التجربة التي مررنا بها خلال العام الحالي، اذ ان الاتفاق النفطي لم يوفق لغاية الان، وبناء موازنة على اتفاق متأرجح صعب”.

وتوقعت مسودة موازنة العراق للعام المقبل 2016، عجزا قدره 29.4 تريليون دينار (25.81 مليار دولار) التي اقترحت موازنة حجمها 113.5 تريليون دينار عراقي (99.65 مليار دولار).

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here