كنوز ميديا

اعلن مدير وكالة استخبارات الدفاع الأمريكية أن العراق وسوريا تشظيا كدول ويتعذر عليهما الرجوع لما كانا عليه بسبب الحرب والتوترات الطائفية، فيما بين أن واشنطن لا تسعى لهذا الهدف لكنه أمر محتمل الحدوث.

وقالت وكالة الاسوشييتد برس الأميركية في تقرير نقلا عن مدير وكالة استخبارات الدفاع الاميركية الجنرال فنسنت ستيوارت إن “العراق و سوريا قد يكونان قد تشظيا اربا على نحو دائم بسبب الحرب والتوترات الطائفية وارى ان البلدان يمران بمحنة عصيبة يتعذر عليهما الرجوع لما كانا عليه”.

وأضاف الجنرال ستيوارت “لا يمكنني استيعاب فكرة رجوع الكورد إلى حكومة العراق المركزية واعتقد ان هذا الامر مستبعد”، معرباً عن اعتقاده أيضا ان “سوريا ستنشطر مستقبلا الى جزئين او ثلاثة اجزاء”.

وبيّن ستيوارت ان “ذلك لا يعتبر هدفاً تسعى له الولايات المتحدة بقدر ما انه يبدو امرا من المحتمل حدوثه على نحو كبير”.

من جانبه قال مدير وكالة المخابرات المركزية الـ CIA جون برينان ان “حدود البلدين العراق وسوريا لاتزال قائمة على حالها ولكن حكومات البلدين فقدت السيطرة عليها حيث تتواجد دولة الخلافة التي انشاها تنظيم داعش والتي تمتد بين حدودهما”.

وأضاف برينان ان “العراقيين والسوريين بدأوا الان يعرفون انفسهم ويحددون هوياتهم باسم العشيرة او الطائفة الدينية التي ينتمون اليها بدلا من هويتهم الوطنية”، معربا عن اعتقاده بان “يشهد الشرق الاوسط تغييرات عبر العقد او العقدين القادمين بحيث انه سيكون مختلف عن الوضع الذي كان عليه”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here