كنوز ميديا

قال إمام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي ان الشعب العراقي يتطلع الى ان تلعب قطر دورا اخر من والتنديد بداعش ودعم تجربة العراق، عادا مؤتمر الدوحة “خطوة في الاتجاه غير الصحيح”.

وقال السيد القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الحسينية الفاطمية الكبرى بالنجف الاشرف حضرها مراسل وكالة كنوز ميديا اليوم ان”مؤتمر الدوحة خطوة في الاتجاه غير الصحيح لانه لا يهدف الى المصالحة وما حدث هو احتضان في معظمه لفئة خاصة تؤمن باسقاط التجربة العراقية” .
واضاف ان ” الشعب العراقي يتطلع الى دور اخر من قطر نحو التنديد بداعش ودعم تجربة العراق”، موضحا بان ” العراق شهد ثلاث محاولات لاسقاطه هي
الفتنة الطائفية وهدم القبتين ونجح العراق في مواجهة هذه الفتنة وكان راي المرجعية حاسما، و محاولة داعش وزرعها في العراق والمنطقة وكانت محاولة مدعومة اقليميا ودوليا والجميع اليوم يشهد ان هذه المحاولة فشلت وان داعش اصبحت ورقة محترقة، ومحاولة الفتنة السياسية وركوب موجة التظاهرات وجرها قسرا لاسقاط التجربة العراقية وفشلت هذه المحاولة بحكمة المرجعية ووعي الشعب”.
واشار السيد القبانجي الى ان “اختيار محافظ جديد للنجف الاشرف خطوة جديدة نحو الاصلاح” ، داعيا الى “المؤازرة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية لاعمار النجف الاشرف وابنائها ” .
وبشان هجرة الشباب الى خارج العراق اكد القبانجي ان ” سبب الهجرة هو الفتنة الداخلية التي يغذيها الاستكبار العالمي”، مضيفا بان على “هذه الدول الاستكبارية حل سبب المشكلة ورفع ايديهم عن الفتن الداخلية ” .
وتابع قائلا ” ان الدولة مسؤولة عن معالجة ازمة الخدمات والتعليم والصحة لتساهم في ايقاف هذا النزيف “.
وقال القبانجي ان ” صمود اهالي امرلي لم يكن سهلا وان هذه الذكرى تدعونا للاشادة ببطولات امرلي وجهادهم وان العراقيين قادرون على تحرير مدنهم ومحافظاتهم “.
واضاف ان” امرلي اكبر شاهد على ان العراقيين قادرون على تحرير بلدهم وان التحالف الدولي لا يريد تحرير المناطق المغتصبة”.
واثنى القبانجي على جهود وزارة النقل على انجازها لقطار يربط البصرة بكربلاء وباجور مخفضة. انتهى

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here