كنوز ميديا

دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى المشاركة في يوم الوفاء للامام القائد السيد موسى الصدر ورفيقيه فضيلة الشيخ محمد يعقوب والصحافي عباس بدر الدين، لـ”رفع راية حريتهم” يوم الاحد القادم في ساحة عاشوراء النبطية عند السادسة مساء.

وجدد تأكيده في بيان له في ذكرى الاختطاف على “عدم التسامح مع نظام الاستبداد البائد الذي حكم ليبيا ورموزِه”، وقال “لن ننسى الذين تنكروا لضيفهم و( سرقوا ) حريته وحقه في الحياة، وسنبقى نناضل من اجل رمز حرية الوطن، الامام الصدر ورفيقيه ومن اجل ازدهار الانسان في لبنان.

ورأى الرئيس بري أن “ثروة لبنان تتمثل في كفاءة انسانه وطموحه ومبادرته”، مؤكدًا على “مواصلة التحرك لتحرير الامام ورفيقيه كأولوية وطنية”، ومعتبرًا ان “ليبيا بكل مكوناتها معنية كما لبنان بحرية سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر الداعية الانسانية، رجل الدين المجتهد، والمفسر الذي سعى دائمًا للتقريب بين المذاهب والثائر والذي حول الحرمان من حالة الى حركة”.

السيد موسى الصدر

الإمام المغيب السيد موسى الصدر في جولة ميدانية

وشدد  على ان “جامعة الدول العربية وكل النظام العربي والدول الاسلامية ومنظمة العمل الاسلامي، معنيون بوضع حد لجريمة العصر المتمادية المتمثلة بحجز حرية ركن كبير من اركان لبنان، الذي اكد دائمًا انه وطن نهائي، ورئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ومؤسس افواج المقاومة اللبنانية “امل” واستاذ المطالب الديموقراطية وبالانصاف ، واحد رموز العمل من اجل اماني الشعب الفلسطيني والمسجد الاقصى الشريف”.

ولفت بري إلى ان الامام الصدر ادرك قبل الجميع ان “العدو الاسرائيلي يبتهج وهو يرى احتضار رسالة العرب، رسالة المحبة والتسامح”.

وقال أن “موقف الامام الصدر سيبقى نبراسًا لنا وسنحفظ عن ظهر قلب وفي القلب قوله: إن الاقليات في منطقتنا، هم امانة الله في ايدينا وعلينا حمايتهم”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here