كنوز ميديا/ دعا نائب رئيس اللجنة الامنية في مجلس محافظة بغداد سعد المطلبي ، اليوم الثلاثاء ،المواطنين الذين يرومون التظاهر يوم الجمعة المقبلة وسط العاصمة الى عدم الحضور هناك ، معللا ذلك بوجود تهديدات حقيقية سوف تطال المتظاهرين.

المطلبي وفي حديث لـ كنوز ميديا اكد ان المرجعية العليا شددت على ضرورة اعطاء الوقت الكافي للحكومة لاجراء الاصلاحات التي اعلن عنها رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي كون الفترة قصيرة ولا يمكن اصلاح جميع مكامن الخلل في مفاصل الدولة فضلا عن وجود معلومات استخبارية كشفت عن تهديدات حقيقية لحياة المتظاهرين ، داعيا الى تفويت الفرصة على المتربصين الذين يحاولون الاخلال بالامن وخلق نوعا من الفوضى والصدامات بين القوات الامنية والمتظاهرين.

واشار الى ان المعلومات المتوفرة تبين ان هنالك اموالا طائلة وصلت من خارج العراق عن طريق شركات الصيرفة وتسلميها الى بعض الاشخاص غير المنضبطين لغرض اثارة المشاكل بين صفوف المتظاهرين ، مبينا ان هؤلاء الاشخاص حاليا تحت مراقبة الاجهزة الامنية.

واضاف ان المؤشرات الاولية كشفت ان الاشخاص الذين تلقوا الاموال ينتمون الى جهات سياسية لا تريد لبغداد ان تهدأ او ان تكون هنالك اصلاحات ، منوها الى ان وزارة الداخلية وعمليات بغداد ستشرف بصورة مباشرة على التظاهرات بغية تأمينها ومنع حدوث اي خرق كان.

هذا وخرج الالاف من العراقيين يوم الجمعة الماضية في تظاهرات حاشدة في انحاء البلاد دعما لاصلاحات رئيس الحكومة حيدر العبادي واحتجاجا على الفساد وسوء الخدمات.

مطالب الاف المتظاهرين من الناشطين والمواطنين الذين تجمعوا في ساحة التحرير بالعاصمة تركزت على إجراء إصلاحات في السلطة القضائية.

وتاتي هذه المطالبات بعد ساعات قليلة من دعوة المرجع الشيعي الاعلى في العراق علي السيستاني لاصلاح المؤسسة القضائية في البلاد.
t.f.r

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here