تنظمها المعارضة لإسقاط الحكومة تحت شعار أسبوع الرحيل ،وتجمع المتظاهرون قرب ساحة مواجهة للمجلس الوطني التأسيسي حيث ينفذ أعضاء في المجلس ومتظاهرون منذ شهر اعتصاما للمطالبة باستقالة الحكومة التي تقودها حركة النهضة، وذلك بعيد اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي. وتأتي هذه الحملة بعد أن فشلت وساطة الاتحاد العام التونسي للشغل في تقريب مواقف حركة النهضة مع المعارضة.
وأعلنت حركة تمرد تونس أن قبول حركة النهضة بالحوار تمهيدا لحل الحكومة لن يوقف التحضيرات الخاصة بالمظاهرات. انتهى ..ك

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here