كنوز ميديا / متابعة
تشهد الساحة القضائية المصرية غدا الأحد يوما تاريخيا حيث ستجري محاكمة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك وخصومه السياسيين في جماعة الإخوان في يوم واحد بتهم تتعلق بالتحريض على القتل.

وتستكمل محاكمة مبارك الذي قضى في السلطة حوالي 30 عاما جنبا إلى جنب مع قادة جماعة الإخوان التي ينتمي إليها الرئيس السابق محمد مرسي الذي أزاحه الجيش عن السلطة في الذكرى الأولى لتوليه رئاسة البلاد.
 
وتعاد محاكمة مبارك الأحد في تهم التحريض على القتل بمقر أكاديمية الشرطة في القاهرة بعد أن أطلق سراحه ووضع تحت الإقامة الجبرية الخميس ونقل على متن مروحية تنفيذا لقرار القضاء إخلاء سبيله في قضية فساد.
 
وعلى الرغم من أجواء إجراء محاكمة مزدوجة للخصمين السياسيين في يوم واحد، إلا أن رئيس الحكومة المصرية حازم الببلاوي حرص على التأكيد أن الحدث “لا علاقة له بالمسار الديموقراطي ولا يعني أن الحكومة تريد إعادة إنتاج نظام ما قبل ثورة 25 يناير/كانون الثاني”.
 
وكان مبارك قد حكم عليه بالسجن المؤبد في قضية قتل المتظاهرين في يونيو/حزيران 2012 ، لكن محكمة النقض قضت بإعادة محاكمته التي أعيدت بالفعل في مايو/أيار الماضي انتهى /313/.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here