كنوز ميديا
قال الخبير الاستراتيجي وفيق السامرائي ، اليوم السبت ، ان رسالة المرجعية العليا قوية ومدوية كما كان متوقعا والتي تقضي بضرب كبار الفاسدين بيد من حديد، واتخاذ قرارات حاسمة.
واضاف السامرائي في حديث له على صفحتة الشخصية ” الفيس بوك ” ان رسالة المرجعية تمثل الخطوة الحاسمة الثانية، بعد فتوى الجهاد الكفائي، التي قلبت معادلات الحرب، مبيناً  انه حان الآن وقت القرارات الحاسمة للدفاع عن وجود العراق، واجتثاث الفساد من جذوره، وضرب حيتانه، واسترداد الأموال المنهوبة بعيدا عن التوافقات السياسية ومماطلات البرلمان في استجواب كبار المسؤولين وسقطت كل الاتفاقات السياسية المصلحية التي ظلمت حقوق الشعب.
وشدد السامرائي على ضرورة رفع الحصانة البرلمانية والوزارية والكتلوية  أمام إرادة الشعب، مطالباً بتشكيل هيئات في المحافظات للتحري الفوري من أجل تطبيق شعار (من اين لك هذا؟)
ودعا السامرائي السيد رئيس الوزراء الى اتخاذ  قرارات حاسمة غير تقليدية، موضحاً ان الشعب سيقف معه بقوة لانها ساعة الانتقال الى وضع تاريخي عظيم.
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here