كنوز ميديا – متابعة
أعلن قائد القوات البرية للجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان، أن مناورات كبرى لهذه القوات ستجرى في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل باسم “قمر بني هاشم”، موضحاً أن المناورات ستحاكي ساحة حرب غيرمتكافئة بصورة حقيقية.
وقال بوردستان في تصريح للصحفيين أمس الأحد: أن هذه المناورات ستجرى بمشاركة كافة الوحدات والألوية التابعة للقوات البرية في الجيش الإيراني وفي 3 محاور عملانية في منطقة جنوب شرق البلاد.
وأوضح بأن الهدف من هذه المناورات هو استعراض قدرات الوحدات المدرعة في أجواء غير متكافئة وأضاف، انه في هذه المناورات الكبرى للقوة البرية، ستكون لمروحيات طيران الجيش مشاركة فاعلة في دعم الوحدات المدرعة.
وتابع أحمد رضا، أنه في مناورات “قمر بني هاشم” سيتم عرض ساحة حرب غير متكافئة بصورة حقيقية.
وأكد العميد بوردستان في الختام بأن مهمة كل من الوحدات المدرعة في القوة البرية معرّفة ومحددة وأضاف، لقد ألّفنا كتاباً حول أسلوب استخدام الوحدات المدرعة في أجواء غير متكافئة وقد حان الوقت كي نعرض قدرات هذه الوحدات على المستوى الميداني.
وكان قد أعلن قائد القوة البحرية في الجيش الإيراني “الأدميرال حبيب الله سياري” بأنه سيتم إجراء مناورات الولاية 92 البحرية في النصف الثاني من العام الإيراني الحالي، وستجرى في المياه الحرة وبمشاركة وحدات من الأسطول الإيراني والغواصات والقوات الجوية في الجيش.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here