كنوز ميديا – وكالات
أكد رئيس مجلس محافظة الانبار صباح كرحوت ان الحكومة المحلية لم تستشر عسكريا في ما يخص العمليات العسكرية التي تخوضها فصائل المقاومة الاسلامية والقوات الامنية في الأنبار، ولم تعطى أي دور في عملية تحرير المحافظة.
 وقال كرحوت ان مجلس محافظة الانبار خاطب رئيس الوزراء حيدر العبادي باعتباره القائد العام للقوات المسلحة بأن يكون للحكومة المحلية دور كبير في عملية التحرير والوقوف مع ابناء الانبار، في حالة وجود اخطاء للعمل على احتوائها.
 وقال ان الحكومة المحلية في محافظة الانبار تقف صفا واحدا مع فصائل المقاومة الاسلامية والقوات الأمنية، حيث قامت الحكومة المحلية بدعمهما في جميع العمليات العسكرية التي تم خوضها في مناطق المحافظة ضد عصابات داعش، ولكن يجب ان يكون للحكومة المحلية دور كمحافظة ومجلس محافظة في عملية التحرير والوقوف مع القوات الأمنية من اجل ان تكون للمحافظة ومجلسها بصمة في عملية التحرير، مشيرا الى ان القوات التابعة لعشائر الانبار لم تسلح تسليحا كاملاً لحد الان، لافتا الى ان هناك 15 الف شرطيا من الانبار وسبعة الاف متطوع لم يشاركوا في أي معركة عسكرية.
 وطالب كرحوت القائد العام للقوات المسلحة بإشراك أهالي الانبار في العمليات العسكرية ضد عصابات داعش الارهابية من أجل ان يساهم جميع العراقيين فيها وليس طرف دون آخر.
 يشار الى فصائل المقاومة الاسلامية والقوات الامنية يفرضان طوقا من عدة محاور على مدينتي الرمادي والفلوجة لمحاصرة عصابات داعش الوهابية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here