كنوز ميديا – وكالات
أكد مساعد سكرتير الأمن القومي الإيراني محمد أميري، الاربعاء، دعم بلاده لأمن وإستقرار إقليم كردستان، مشددا على أن حماية أمن الإقليم لها أهمية كبيرة بالنسبة لهم، مشيرا الى ان بلاده ستحاول بكل السبل الحفاظ على أمن وإستقرار كردستان.
وقالت رئاسة حكومة إقليم كردستان في بيان إن “رئيس حكومة الإقليم نيجرفان البارزاني إستقبل مساعد سكرتير الأمن القومي الإيراني محمد أميري”، مبينة أن “الجانبين بحثا الأوضاع في العراق والعلاقات بين بغداد وأربيل وكيفية معالجة المشاكل بالحوار والتفاهم”.
وأعرب أميري عن إرتياحه “للعلاقات الثنائية بين إيران وإقليم كردستان خصوصا في مجال التجارة والإعلام”، مشددا على “دعم إيران للاقليم في الحرب ضد داعش”.
وشدد ان “حماية أمن إقليم كردستان لها أهمية كبيرة بالنسبة لنا”، لافتا الى ان بلاده “ستحاول بكل السبل الحفاظ على أمن وإستقرار الإقليم”.
من جانب، أكد رئيس حكومة إقليم كردستان “على تطوير العلاقات بين الجانبين في مختلف المجالات” معربا عن شكره “لدور ايران في حماية الإقليم مع قوات البيشمركة عندما هاجمت داعش كردستان”.
وبحسب مصادر مطلعة في إقليم كردستان فإن مساعد سكرتير الأمن القومي الإيراني أحمد أميري والوفد المرافق له سيزور محافظة السليمانية لإجراء اللقاء مع الإتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير، وتأتي زيارة اميري في ظروف سياسية وأمنية حساسة يعيشها إقليم كردستان، إذ أنه يشهد جدلا سياسيا وقانونيا بشأن مسألة الرئاسة فضلا عن الهجوم التركي على المناطق الحدودية لضرب مسلحي حزب العمال الكردستاني.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here