كنوز ميديا – وكالات
أكد النائب عن التحالف الوطني موفق الربيعي ان هناك من يستهدف كتل التحالف الوطني لنشر التفرقة وابعاد البعض منها، فيما بين ان هذا الاستهداف يأتي من خارج التحالف.
 وقال الربيعي ان استهداف التحالف الوطني يقف خلفه عاملان، مشيرا الى ان العامل الاول ان هناك من يرى ان كتل التحالف غير موحدة في رؤيتها ومواقفها وسياساته، لافتا الى ان هذا الامر يشجع المكونات الاخرى للتدخل في شؤونه المختلفة محاولة منها لشق صف الكتل المنضوية فيه.
 وأضاف ان العامل الثاني يتمثل بوجود منعطف خطير جداً يمر به العراق وهو التحدي الكبير الذي اسمه ” داعش ” الذي يتصدى له المتطوعون، بمعنى ان التحالف الوطني تبنى قضية المتطوعين وهذا سيؤدي الى تحقيق منجزات كبيرة للتحالف ومن هذا المنطلق يحاول الآخرين افشال هذه المنجزات من خلال شق صف التحالف.
 يشار الى ان النائب عن التحالف الوطني صادق اللبان قال في وقت سابق افاد بأن هناك جهات سياسية تحاول شق الصف بين الكتلة المنضوية داخل التحالف من خلال اطلاق الشائعات عن طريق الترويج الى وجود خلافات داخل التحالف.
وقال اللبان إن انتصارات القوات الامنية والحشد الشعبي والتقدم في المحافظات الغربية وعمليات تطهير مناطق العراق من عصابات داعش الارهابية، دفعت بالبعض ممن يكنون الولاء الى دول الجوار المعادية للعراق الى محاولة بث الشائعات والاقوال التي تستهدف وحدة التحالف الوطني، الكتلة الاكبر في مجلس النواب ومحاولة تسقيط قادتها وزعزعه ثقة المواطن بقادته ورموزه الوطنية.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here