كنوز ميديا – وكالات
 أكد المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني ان عناصر داعش الوهابية الذي يأتون من خارج العراق وأغلبهم من جنسيات أجنبية، يمثلون النواة الأساسية لمسلحي داعش في التواجد بمناطق قضاء بيجي.
 وذكر الحسيني ان جماعة داعش تعتمد بشكل اساسي على الارهابيين الذي يحملون جنسيات عربية وغير عربية، وهذا لا يعني ان جميع عناصر داعش من جنسيات غير عراقية، مشيرا الى ان هناك حواضن لهؤلاء الدواعش في قضاء بيجي.
 وأشار الى ان معركة بيجي اثبتت ان هناك الكثير من العناصر الاجنبية التي زجت بهم جماعة داعش في هذه المعركة، لافتا الى ان كتائب حزب الله تمكنت قبل ايام وفي عملية نوعية من أسر ارهابي من القوقاز وسيتم في الايام المقبلة عرض المعلومات التي أدلى بها هذا الأسير.
 ولفت الى ان عناصر داعش الاجنبية جاءت وفق المخطط الاقليمي والدول التي تدعم جماعة داعش الوهابية وتزج بهذه العناصر وتسهل مرورهم الى العراق من خلال الحدود المفتوحة مع تركيا، وايضا الحدود مع سورية بحكم وجودهم وسيطرتهم عليها، اضافة الى الحدود مع أرض الحجاز، حيث يتكاثرون هؤلاء الارهابيين في محافظتي الانبار ونينوى.
 وأضاف ان جماعة داعش تستغل عدم معرفة العناصر الاحنبية بالواقع العراقي وتركيبته الاجتماعية لتعبئتهم، من خلال ايهامهم بانهم جاءوا لمقاتلة الكفار وكأنه لم يسمع ان في العراق مسلمين سواء كانوا من السنة او الشيعة، مؤكدا ان الدول التي تدعم داعش عبئت عقول الارهابيين الاجانب بمختلف الافكار التي لا تمت الى الواقع بصلة.
 يشار الى أن مصادر أمنية واستخبارية تتحدث عن وجود مئات العناصر الاجنبية والاوربية في صفوف داعش الوهابية في العراق وسوريا.
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here