كنوز ميديا – وكالات
دعا نائب رئيس مجلس النواب همام حمودي، الاثنين، الى عقد جلسة خاصة بشأن سياسة البرلمان الخارجية، فيما شدد على ضرورة تعزيز الدور الرقابي للبرلمان وتكثيف اجتماعات اللجان لحسم القوانين المهمة.
وقال مكتب حمودي في بيان إن “النائب الاول لرئيس مجلس النواب همام حمودي ترأس اجتماعات لعدد من اللجان النيابية كالعلاقات الخارجية والمالية والقانونية”، مبيناً أن حمودي “ناقش خلال الاجتماعات قانون التأمين على المسؤولية الشخصية لموظفي الدولة والتقاعد فضلاً عن قانون الموازنة وواردات البلديات وإدراج عدد منها في جدول الاعمال”.
ونقل البيان عن حمودي تأكيده “أهمية عقد جلسة خاصة حول سياسة مجلس النواب الخارجية”، مشدداً على “ضرورة تعزيز الدور الرقابي لمجلس النواب ولجانه النيابية على الوزارات ومؤسسات الدولة بالتعاون مع لجنة النزاهة ومعالجة ظاهرة الفساد الاداري والمالي فيها”.
ودعا حمودي اللجان النيابية الى “تكثيف اجتماعاتها ومناقشاتها لحسم الملفات العالقة بخصوص القوانين المتأخرة والضرورية كقانون الحرس الوطني والمحكمة الاتحادية وقانون الأحزاب لإدراجها في جدول اعمال المجلس بأقصى سرعة”، مشدداً بالقول “أننا مع المرجعية الرشيدة بوضع إطار قانوني للحفاظ على المال العام وانجاز التشريعات التي تصب في مصلحة الشعب”.
وأشار الى “ضرورة تفاعل السلطة التنفيذية مع مخاطبات اللجان النيابية والتعاطي الإيجابي معها”، موضحاً أنه “في حال عدم ورود الإجابة على الأسئلة البرلمانية المقدمة من قبل اعضاء مجلس النواب يجري تحويل السؤال البرلماني الى استجواب للوزير المعني”.
ويسعى العراق إلى تمتين علاقاته مع دول العالم وتحديداً محيطه الإقليمي، لاسيما وهو يخوض معركة محتدمة ضد تنظيم “داعش”، إذ أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي في أكثر من مناسبة حرص العراق على بناء علاقات حسن جوار مع الدول المحيطة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here