كنوز ميديا – وكالات
طالبت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة اليوم الاثنين رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي بعدم شمول العرب والأجانب المدانين بالإرهاب كالسعوديين وغيرهم بقانون العفو العام في حال إصداره، فيما دعت الى تنفيذ الاحكم بحق هؤلاء ممن صدره بحقه احكام قضائية.
وقالت نعمة في بيان ان “شمول أي إرهابي عربي أو أجنبي من المتواجدين حالياً في السجون العراقية بقانون العفو العام في حال إصداره لايمت للعدالة بصلة ويخالف القوانين والشرائع السماوية، فمن غير العدل إطلاق سراح من سفكوا دماء العراقيين بذريعة الجهاد المزعوم ليعودوا الى بلدانهم وكأن شيئاً لم يكن”.
واضافت ان “السعودية تطالب بإطلاق سراح كلابها المسعورة في السجون العراقية بوقاحة ودون أي خجل، وقد قام السفير السعودي في الأردن سامي الصالح بتوكيل محامين للدفاع عن الإرهابيين القادمين من بلاده، في ظن منه أنه قد يستطيع تبرأتهم بطريقة أو باخرى مما اقترفوه من جرائم تفخيخ وتفجير وذبح في المناطق الشيعية، ليعودوا مجدداً الى العراق ويستمر مسلسل الذبح السعودي للشيعة بدوافع طائفية، لأن ثقافة الإرهابيين والدواعش هي ثقافة الذبح التي تتعارض مع الفطرة الإنسانية السليمة”.
وبينت نعمة ان “الشعب العراقي ينتظر لحظة إنزال القصاص العادل بهؤلاء القتلة طبقاً للقانون، ليكونوا عبرة لغيرهم ممن يفكرون بالتسلل الى العراق لتنفيذ عمليات إرهابية، فقد آن الأوان لردع أعداء العراق وجعله نظيفاً من هذه الزمر التي ترسلها السعودية وبعض الدول التي تعتاش على دماء العراقيين”.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here